2017.10.18

الرئيسية / مقالات

ما أشد أقوالنا, وشحة تنفيذها.!!

وبشتى الاتجاهات مشارب الحياة , نرفع أصواتنا وندون أقوالنا , هيبة الشموخ , عظمة الإنسانية بشر تواق ,والانتماء منه تواصل الدرب خير الأمم , لنوصل تلك الصيحات اعلام الناس رد الجواب, لأسئلة تصاغ وتكتب, وبتحليل واقع الأمر نؤكد المؤكد منه, والرد منه يبقى عميق وأجوف , ومن هذا المنطلق...

ما قبل الانقسام وما بعد المصالحة

الكذبة التي يتم الترويج لها منذ فترة طويلة وكان النزاع بين حركة فتح وحركة حماس يقوم على خلفية ايديولوجية بين حركة علمانية ديمقراطية وحركة دينية/اسلامية هي ابعد ما تكون عن الحقيقة. تاريخيا، علاقة فتح بحركة الإخوان المسلمين لا تقل من حيث أواصرها وعمقها عن علاقة حماس بهذه...

“الداعشية العلمانية”….. جواد بولس وأصدقاؤه

يعيدنا جواد بولس مؤخرا، وتقريبا في كل مرة، الى المكان الذي يحب أن يبقى فيه، ومنذ انتخابات الناصرة، حين اقترح جواد ان يكون رئيس البلدية المنتخب مسيحيا، ورط نفسه وورط الجبهة معه، وتلقى من الصفعات من أنصار الجبهة ما كفاه ليصمت، ولا يعود الى نصائحه. وفي حين استغنى كثيرون عن...

هل من حاجة لنشوء أحزاب جديدة في مجتمعنا العربي؟!.

وجدت الاحزاب والتعددية منها , في حمل سياسات وتوجهات وربما ايمانا في عقيدة معينة أو استراتيجية حاضرة ومستقبلية, بنيت على ماض من التاريخ , وقام البعض من بناتها, في تطوير تلك التصورات وتحديثها, حبا في خدمة الجماهير والشعوب, وليس لمنفعة فردية ذاتية , كما تستعمل في البعض من...

مصالحة أم مقامرة؟

منذ أوسلو، لم تظهر قوى معارضة حقيقية لهذا الاتفاق سوى حركة حماس. فقد تصدت له بالسيف والقلم وأربكت الموقعين عليه. في حين أن القوى اليسارية الفلسطينية ذات الخطاب الجذري التاريخي التي أعلنت رفضها له تكيّفت معه، وانخرطت في السنوات الخمس الأولى تحت سقفه، إلى أن اتضح لقيادة حركة...

وتزول الكرامة مع انتهاك الحقوق..!!

ويستمر مسلسل انتهاك الحقوق ودوس الكرامة وانتزاعها من أهلها الشرعيين , ضمن مسلسل درامي من قبل الحكومات الاسرائيلية, تعبيرا عن مصادرة القيم الاجتماعية والانسانية للبشر من الجماهير العربية الفلسطينية في دولة اسرائيل , فقد مورست شتى أنواع المسلسلات البوليسية والقمعية ,...

من فلسطين إلى كردستان مع الحب وخيبة الأمل

طالما آمنت بوجود قضيتين عادلتين في منطقتنا: القضية الفلسطينية والقضية الكردية. هناك أوجه شبه عديدة وجوهرية بين القضيتين ولكن في الوقت نفسه هناك أيضا أوجه اختلاف عديدة وجوهرية. ولعل وجه الشبه الأساسي هو نضال الشعبين الفلسطيني والكردي من أجل حريتهما في ظروف صعبة تكاد أن...

 ​معركة البلدة القديمة في الخليل

القرار الصهيوني بإعطاء مجلس إدارة شؤون المستوطنين: "سلطة إدارة شؤونهم البلدية" في البلدة القديمة في الخليل، يشكل استراتيجية صهيونية تهدف إلى ضم البلدة القديمة إلى الكيان الصهيوني، علما أن مدينة الخليل هي البلدة القديمة، ولا يمكن أن تعامل الخطوة الاقتلاعية الجديدة كجزء من...

حلقات الضعف من الانتماء..؟!

من كثرة المتناقضات التي تخالج مشوار حياتنا الاجتماعي اليومي , لا بد وأن نلمس أو ربما نشتم , ونتذوق ميزات الألم الحاصل من ضيق , ومسلسل الدوام القاتم على كافة المستويات الحياتية , الثقافية والفكرية , ناهيك عن رسم السياسات الملتوية , بشتى الاساليب المتنوعة, كما هو ترويض الاسود,...

التحرر عن طريق التسول والاستجداء

في خطابه من على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال72 وأمام رؤساء ووفود الدول الأعضاء وأمام كاميرات وسائل الإعلام العالمية، توقف محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية عدة مرات موجها سؤاله للحضور الذين يمثلون ما يسمى بالمجتمع الدولي قائلا: إلى أين نذهب؟ إلى أين...

في ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا

ماذا نعني بالضبط عندما نكرر في ذكرى كل مجزرة وما أكثرها منذ عام النكبة وحتى يومنا هذا وبدون كلل أو ملل: " لن ننسى ولن نغفر"؟ هل حقا نقصد ما نقوله أم أن قولنا هذا ليس أكثر من شعار جاف، متحجر وخال من أي محتوى ومضمون نستعمله للتنفيس عن نفسياتنا المنهكة أو كقناع لاخفاء عجزنا...

وقفات على مفارق القائمة المشتركة بالأمس واليوم!

الوقفة الأولى... القائمة المشتركة بين ما قيل وما لم يُقل !! العنوان الأصلي كان: "القائمة المشتركة بين ما يُقال وما لا يُقال"، وكان هذا أوائل كانون ثاني 2015، ف"طلعنا" أناسا نغنّي خارج السّرب أو (.....). فذكّر لعلّ في الذكرى بعض ذكرى، ولن يحوجك الأمر إلا إلى تبديل بعض المصطلحات...

بورما - استراتيجيّة المكان وسياسة الأديان

بسم الله نحمده ونستعين به ونصلّي ونسلّم ونبارك على المبعوث رحمة للعالمين سيّدنا محمّد بن عبد الله. شهدت وسائل الإعلام خلال الأسبوعيْن الفائتيْن تغطية واسعة النّطاق حول أحداث بورما من تعذيب وقتل للمسلمين على يد الحكومة البوذيّة هناك. نسأل الله العزيز الكريم أن يخفّف...

أمّا الروهينغا فلا بواكي لهم

يبدو أنّ وجوههم البائسة والشاحبة، وملابسهم الرثة وأصواتهم المخنوقة وطوابيرهم الطويلة في طريق الهرب واللجوء، يبدو أنها لا تلفت الإنتباه ولا تشد المُشاهِد، حتى أنّ خبرًا عابرًا عنهم على شاشة إحدى الفضائيات لا يستحق سوى تحريكة اصبع للبحث عما هو ممتع أكثر للمشاهدة وأكثر...

هل ما زالت الثورة ممكنة؟

على ضوء ما آلت إليه ثورات ما سمي بالربيع العربي في السنوات الأخيرة وعلى ضوء ما آلت إليه الثورة الفلسطينية من قبل وعلى ضوء نتائج وتجارب الثورات العديدة التي تفجرت في بقاع عديدة على وجه الكرة الأرضية طوال القرن الأخير، أصبح من الضروري أن نطرح السؤال الذي اخترته عنوانا لهذه...