2017.09.26

الرئيسية /

البعنة :اللجنة الشعبية لمناهضة مياه الشرب غير الصالحة تلتقي أبو ريا وتنقل له قراراتها التصعيدية


2017-06-10 15:51:22


موقع الجليل الإخباري:سخنين


التقى وفد من اللجنة الشعبية لمناهضة مياه الشرب غير الصالحة في البعنة صباح اليوم السبت بمدير شركة اتحاد مياه الجليل السيد مصطفى ابو ريا في مكاتب الشركة في سخنين، وأطلعه أعضاء الوفد على آخر المستجدات التي تشير إلى أن مشكلة لون المياه الأصفر لا تزال قائمة في البيوت السكنية، وأن اللجنة قد أجرت فحصا مهنيا في عدد من المواقع في القرية، تشير أن المياه لا تزال غير صالحة للشرب والطهي، وأن الغضب والغليان هو سيِّد الموقف في الشارع البعناوي حتى الآن.

ونقل أعضاء الوفد رسالة مكتوبة لقرارات اللجنة والمطالب التي اتُخذت في اجتماعها الأخير يوم الخميس الماضي 8.6.2017 في بيت السيد أحمد نمر بدران أهمها:

 

نطالب شركة مياه الجليل بشطف وتعقيم شبكات المياه في كافة بيوت القرية وإيجاد سبب تغيُّر لون المياه، وليس عن طريق التكهُّن، حفاظا على صحة السكان.

نطالب بعدم صرف وجباية فواتير المياه ابتداء من آذار الماضي 2017 أي منذ بدء أزمة المياه التي لا تزال قائمة حتى الآن، وعدم إصدار فواتير مياه للمستهلكين بشكل عام إلى حين حل المشكلة نهائيا وتعويض الأهالي ماديا مقابل استهلاكهم للمياه المعدنية على حسابهم الخاص منذ بداية الأزمة.

اللجنة الشعبية تعلن عدم قبولها ضخ المياه المُحلّاة من البحر لشبكة المياه في البعنة، وعدم الاكتفاء بزيادة نسبة المياه الجوفية، بل بإعادة ضخّْ المياه الجوفية الصافية 100%، وإلا ستصعِّد اللجنة المعركة على كل المستويات، الشعبية والقضائية والبرلمانية.

نطالب شركة مياه الجليل بتعويض المستهلكين عن أي خلل في شبكات المياه داخل البيوت أو عُطُبْ في الأجهزة الكهربائية البيتية كانت المياه سببه، وأن تتحمل الشركة مسؤولية إصلاحه، والمسؤولية عن أية أضرار صحية ومادية ممكن أن تحصل في المستقبل.

نطالب اللجنة الشعبية بمواصلة تزويد مدارس القرية والسكان بالمياه المعدنية الصالحة إلى حين انتهاء الأزمة ومراقبة عملية التوزيع بشكل منظّم لتصل إلى جميع المتضرِّرين دون استثناء.

نطالب بفحص مشروع تجديد خطوط المياه الرئيسية والفرعية التي أنجِزَت في السنين الأخيرة والتحقُّقْ من صلاحية تنفيذها بحسب المواصفات المهنية القانونية.

نطالب شركة مياه الجليل الشفافية في التعامل وتزويد اللجنة الشعبية بمستندات رسمية تؤكِّد قيامها بكافة الفحوصات التي قامت بها حول صلاحية المياه في البعنة ودير الأسد منذ بداية الأزمة.

تطالب اللجنة الشعبية إدارة شركة مياه الجليل وبشدّة بتلبية جميع مطالبها العادلة هذه وإعلام اللجنة بالخطوات المستقبلية، من أجل شفافية العمل والتعاون لما فيه مصلحة المواطنين.

 

 

من جهته أكد أبو ريا أن شركة مياه الجليل تسعى جاهدة لحل مشكلة المياه في البعنة وبسرعة، وأنها تواصل شطف خطوط المياه الرئيسية حتى تصبح صالحة للاستعمال، وأن الشركة قد قررت عدم إصدار فواتير مياه عن شهريّْ (أيار وحزيران 5.6.) 2017 وإعفاء المستهلكين من تسديدها، وأنه سيدرس كافة طلبات اللجنة الشعبية والرد عليها في أقرب وقت ممكن.

اللجنة الشعبية في تلخيصها للجلسة قيّمت الأبحاث بالإيجابية وأصرّت على قبول الشركة لقراراتها التي اتخذتها، مؤكِّدة رفضها القاطع بأن تبقى وعود أبو ريا مجرد حبرا على ورق، وأن اللجنة ستواصل القضية حتى نهايتها وتدعو مرة أخرى كافة الجمعيات والأطر الاجتماعية والسياسية للانضمام للجنة وتوحيد كافة الجهود البعناوية من أجل إنقاذ القرية ومصلحة سكانها.

وتضيف اللجنة الشعبية أن هناك بوادر إيجابية تشير إلى إمكانية التجاوب مع قرارات اللجنة الشعبية وخاصة بما يتعلّق بإعادة ضخ المياه الجوفية إلى القرية قريبا.

هذا وبناء على توجّه أبو ريا تدعو اللجنة الشعبية جميع السكان إلى فتح المياه بكميات كبيرة غير مدفوعة الثمن للشطف والحاجات الأخرى، تشمل تنظيف الساحات والأشجار والشوارع والسيارات، بهدف تنظيف وتعقيم شبكات المياه البيتية وإعادة اللون الأبيض الطبيعي للمياه.











 

 

 


للمزيد من البطوف و الشاغور

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع