2017.06.24

الرئيسية /

سخنين:وفد من السُلطة الفلسطينية بزيارة معايدة بمناسبة عيد الفطر المبارك


2016-07-12 11:29:07


موقع الجليل الإخباري :سخنين


زار أمس الاثنين وفد رفيع المستوى من السلطة الفلسطينية مكتب رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية مازن غنايم، حيث اعتمد الوفد زيارة القيادات العربية المكونة من أعضاء لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية ورؤساء سلطات محلية عربية وشخصيات قيادية في أحزاب سياسية عربية , بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد .

 

وكان في استقبال الوفد الزائر كل من رئيس لجنة المتابعة وقضايا الجماهير العربية محمد بركة ورئيس بلدية سخنين مازن غنايم ورئيس بلدية عرابة المربي علي عاصلة وعدد من الشخصيات القيادية العربية , حيث تكون الوفد من صالح حكواتي رئيس لجنة التواصل وسيد عقاب عبد الصمد في لجنة التواصل ودكتور كمال الشرافي مستشار الرئيس الفلسطيني , روحي فتوح الممثل الشخصي لأبو مازن وجمال الحسين عضو اللجنة المركزية في فتح .

 

وقد تخللت الزيارة تبادل التهاني بمناسبة العيد وإلقاء عدد من الكلمات منها كلمات استقبال الوفد والتي كان ابرزها كلمة رئيس بلدية سخنين وكلمة رئيس لجنة المتابعة محمد بركة اللذين أكدا وطالبا بقوة القيادات الفلسطينية على العمل الجدي في السعي نحو طريق المصالحة بين حركتي فتح وحماس وعلى تسريع الانتخابات وتشكيل حكومة تجمع بين الحركتين من اجل المصلحة الفلسطينية, كما وتحدث من الجانب الفلسطيني كل من روحي فتوح الممثل الشخصي لأبو مازن ودكتور جمال الشرافي المستشار الشخصي للرئيس محمود عباس اللذان بدورهما شكرا القيادات العربية على حسن الاستقبال والضيافة كما ورحبا بموقف القيادات العربية الفلسطينية في الداخل الفلسطيني وتمسكهم بقضية تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية , وعلى اثبات دورهم الوطني على مرّ السنين .

 

محمد بركة في كلمته قال: يجب على القيادات الفلسطينية داخل الخط الأخضر ان تتمثل بقيادات شعبنا الفلسطيني في الدخل المحتل عام 48 بان تتوحد قواهم باختلافاتها السياسية وان يتعالوا على خلافاتهم كما توحدت احزابنا وشكلت القائمة المشتركة وكما فلت القيادات في لجنة المتابعة لأجل الشعب الفلسطيني ودماءه

.

وقال بركة: على القيادات الفلسطينية من حركتي فتح وحماس ان يعوا تماما ان عدوهم واحد وان خلافاتهم واختلافاتهم يجب توضع جانبا لان مصلحة وأمان الشعب الفلسطيني بين أيديهم وان تتشكل الحكومة الفلسطينية الموحدة قريبا تضم جميع الفصائل الفلسطينية وهكذا فقط تعود للشعب الفلسطيني عزته .

 

بدورة قال رئيس اللجنة القطرية مازن غنايم : نحن جميعا قيادات وشعب فلسطيني في الداخل وفي الشتات وفي كل مكان ننتظر اليوم الذي ستتحقق فيه المصالحة الفلسطينية ، التي بتالي الامر هي مفتاح جميع الحلول التي تنطوي خلفها مشاكل الفلسطينيين العالقة خلف ازمة الصراع بين فتح وحماس .








للمزيد من بلدية سخنين

تعليقات الزوار
التعليقات المنشورة لا تعبر عن موقع الجليل وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقك على الموضوع